En
بحث بحث بحث

 

المسؤولية الاجتماعية

 

أسعار الوقود

 

المناقصات

 

  • المنتجات والخدمات
  • المسؤولية الاجتماعية
  • أسعار الوقود
  • المناقصات
الخط الساخن
40217777
الرقم المجانى
800-3835 800-FUEL

تفاصيل الخبر

في المؤتمـر الصـحفي.. الســبيعي: 290 مليون ريال أرباح وقود في النصف الأول من العام الجاري
نشر فى:
16/08/2007

قال السيد محمد خليفة تركي السبيعي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة قطر للوقود، إن الشركة حققت خلال النصف الأول من العام الجاري نتائج طيبة.

أعلن ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده صباح أمس بمقر الشركة بشارع حمد الكبير وبحضور عدد من كبار المسؤولين بالشركة أن الشركة حققت أرباحاً صافية خلال النصف الأول من العام 2007 بلغت حوالي 290 مليون ريال قطري مقارنة عن نفس الفترة لعام 2006، 212 مليون ريال، مشيراً إلى أن هذا يعتبر نجاحاً آخر تحققه شركة قطر للوقود من مسيرتها القصيرة التي بدأت منذ خمس سنوات.

وأشار السبيعي إلى أن الشركة قامت ببيع 2 مليار لتر من المنتجات البترولية في النصف الأول من العام الجاري مقارنة عن نفس الفترة لعام 2006، حوالي مليار و 590 مليون لتر، موضحاً أن تكلفة المبيعات خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت ملياراً و 750 مليون ريال مقارنة عن نفس الفترة في عام 2006، ملياراً و 400 مليون ريال قطري.

وذكر السبيعي أن شركة قطر للوقود بدأت بأرباح متواضعة في عام 2003، حيث حققت ربحاً صافياً بلغ 25 مليون ريال في السنة الأولى، وقفزت الأرباح في عام 2004 إلى 41 مليون ريال قطري ، ثم تضاعفت أكثر من الضعف في عام 2005 حيث بلغت الأرباح 104 ملايين ريال، وفي 2006 حققت الشركة قفزة نوعية أخرى حيث بلغت الأرباح الصافية 192 مليون ريال قطري في النصف الأول من ذات العام، وهذا العام بلغت 4,258 مليون ريال. وأكد السبيعي أن شركة قطر للوقود شركة قوية وتنمو سريعاً وتؤدي دورها تجاه تجاه المجتمع القطري.

وحول المشاريع الجديدة التي تنفذها "وقود"، قال إن هناك عدة مشاريع تنفذها الشركة منها محطات جديدة للوقود، ومشروع تزويد السفن في راس لفان، ومشروع تعبئة اسطوانات البوتوجاز، ومشروع تسهيلات البيتومين، ومشروع مستودع الدوحة، ومشروع برج "وقود"، وخط الغاز المسال لمصنع تعبئة اسطوانات البوتوجاز الجديد، وخط المنتجات البترولية من المصفاة، وتوسعات في مستودع الدوحة، موضحاً أن هناك مشاريع أخرى تقوم بها "قطر للبترول" لصالح شركة قطر للوقود، منها مدّ عدة خطوط للمنتجات البترولية من مصفاة مسيعيد إلى مستودع الدوحة، وخط الغاز المسال إلى مصنع تعبئة اسطوانات البوتوجاز الجديد في المنطقة الصناعية الجديدة، وخط آخر لنقل وقود الطائرات إلى مطار الدوحة الجديد، مشيراً إلى أن تكلفة مشروع تسهيلات تزويد السفن براس لفان التصديرية تبلغ 205 ملايين ريال، وسيتم إكمال المشروع في سبتمبر المقبل من العام الجاري موضحاً أن المشروع صمم لتشغيل 9 مرافيء في ميناء راس لفان تنفَّذ على مراحل خلال الفترة من 2006 حتى 2012، والمرحلة الأولى من المشروع تغطي المرافيء: 1، 2، 3. وقد بلغت نسبة تنفيذ المشروع 9,99% . ومشروع تعبئة اسطوانات البوتوجاز تقدر تكلفته بـ 175 مليون ريال، وتاريخ منح العطاء 26 مارس من العام 2006 والنتوقع الانتهاء من المشروع في إبريل 2008. ومشروع تسهيلات البيتومين في مسيعيد تقدر تكلفته 15 مليون ريال، وقد تم تشغيل المصنع كمرحلة تجريبية في 20 مارس الماضي، ويجري حالياً معالجة بعض المشاكل الفنية في المضخات الرئيسية، وسيتم تشغيل المصنع بشكل نهائي في بداية شهر سبتمبر المقبل. ومشروع توسعة مستودع الدوحة لبناء خزانات جديدة تكلفة المشروع التقديرية 55 مليون ومن المتوقع الانتهاء منه في سبتمبر المقبل من العام الجاري. ومشروع إضافة نقاط تعبئة جديدة تقدر تكلفة المشروع 8,7 مليون ريال ويتضمن إضافة 3 محطات تعبئة جديدة ضمن منطقة التعبئة الحالية في المرحلة الأولى وترفع إلى 9 محطات لاحقاً. ومشروع خط البوتوجاز من المصفاة إلى معمل تعبئة الاسطوانات في مسيعيد، وسيتم منح العطاء في سبتمبر المقبل، ومن المتوقع الانتهاء من المشروع بالكامل في الربع الثالث من 2008. ومشروع أنابيب المنتجات البترولية من المصفاة تم منح العطاء في 15 أغسطس 2006 ومن المتوقع الانتهاء منه في الربع الأخير من عام 2008، ويتكون المشروع من خط أنابيب 18 بوصة من مصفاة مسيعيد إلى مستودع الدوحة، والآخر خط أنابيب 16 بوصة من مصفاة مسيعيد إلى مطار الدوحة الجديد.

وقال السبيعي إن شركة قطر للوقود لديها حالياً 30 موقعاً من محطات البترول، وهي في المراحل المختلفة، مشيراً إلى أنه تم افتتاح 3 محطات وهناك 6 محطات تحت الإنشاء، و 9 محطات أخريات تحت التصميم، وحوالي 11 محطة مواقعها تحت التجهيز مع هيئة التخطيط العمراني، ولدينا أيضاً ثلاثون موقعاً ضمن خطة الشركة لبنائها خلال الثلاث سنوات القادمة بمعدل عشرة محطات سنوياً، وخلال الخمس سنوات القادمة سيكون لدينا 50 محطة، والمحطات الحالية تكفي لمدة سنتين قادمتين. ولدينا مشروع كبير وهو تزويد السفن بالغاز المسال وهو من المشاريع الرائدة والعملاقة وهو الأول على مستوى دول العالم حيث تزود السفن بالوقود التي تنقل الغاز المسال في الميناء مباشرة وليس في وسط البحر، وهذا المشروع أوشك على الانتهاء وذلك خلال الشهرين القادمين حيث سيتم تسليم المرحلة الأولى منه قريباً، ونحن الآن بصدد مدّ الأنابيب إلى 3 مرافيء، وإجمالي مرافيء السفن التي تنقل الغاز المسال تصل إلى 9 مرافيء ستنفذ على مراحل حتى عام 2011. كما أن هناك معملاً لإنتاج البيتومين المحسن يتم خلطه لاستخدامه في الأسفلت لطرح أسفلت ذي مواصفات عالية الجودة ويكون عمره الافتراضي أفضل ويتحمل الأوزان الثقيلة للشاحنات واختلاف المناخ في الشتاء والصيف والأمطار والجفاف.

وأشار إلى أن برج "وقود" تم طرح المناقصة للتصاميم وتم اختيار الاستشاري ونحن بصدد مرحلة البناء وسيتم تنفيذه على مرحلتين؛ المرحلة الأولى عملية تفادي الحفر والأساسات، والمناقصة الثانية بناء البرج نفسه، ونتوقع الانتهاء من عملية الحفر والأساسات في يناير 2008، ومن المتوقع الانتهاء منه عام 2009 وبتكلفة حوالي 200 مليون ريال قطري ويحتوي على 30 طابقاً.

وأضاف أن الشركة اشترت سفينة جديدة تزن 4 آلاف طن وهي حالياً تحت الإنشاء في الصين، وستكون جاهزة للعمل في أكتوبر 2007 ومطابقة لكافة المواصفات العالمية. مشيراً إلى أن "وقود" تقوم حالياً بإدارة 8 محطات للوقود تمتلكها عدة جهات في: راس لفان، ودخان، ومحطة الحكومة للباصات والشاحنات، ومحطة "مواصلات"، ومحطة الوكرة البحرية، والريان، ومسيعيد، والرويس، موضحاً أن "وقود" تحرص على تقديم خدمات نوعية، حيث شرعت في إجراءات الحصول على شهادة الأيزو 9001 في المرحلة الأولى مع نهاية يوليو 2008، والأيزو 14001-18001 في المرحلة الثانية مع نهاية عام 2009، وقد تم تشكيل لجنة لشؤون الأيزو ضمن ممثلين عن جميع الإدارات والأقسام المعنية، كما تم التعاقد مع شركة استشارية متخصصة لعقد دورات تدريبية لموظفي الشركة، وقد بدأت الدورة الأولى، كما سيتم التعاقد مع شركة استشارية متخصصة للبدء في إجراءات التدقيق والمتابعة لاستكمال متطلبات الحصول على الأيزو.

وفي ختام المؤتمر الصحفي، قال السبيعي أن الشركة سوف تستمر في استيراد منتج البيتومين من مملكة البحرين رغم الخسارة، وذلك للمساهمة في عمليات التنمية التي تشهدها دولة قطر، وهناك خطط جاهزة للاستيراد من إيران متى اقتضت الضرورة. كما قام وفد من "وقود" بزيارة للصين في شهر يونيو لتفقد السفينة التي تم التعاقد على شرائها لأغراض نقل البيتومين، وذلك للتأكد من مطابقتها للمواصفات الفنية والالتزام بالجدول الزمني المتفق عليه، حيث يفترض تسليم السفينة لـ"وقود" في نهاية أكتوبر 2007.

 

 

x
صنف