En
بحث بحث بحث

 

المسؤولية الاجتماعية

 

أسعار الوقود

 

الأخبار

 

  • المنتجات والخدمات
  • المسؤولية الاجتماعية
  • أسعار الوقود
  • أخبار
الخط الساخن
40217777
الرقم المجانى
800-3835 800-FUEL

تفاصيل الخبر

وقود تفوز بجائزة الخضراء عن فئة الرؤية البيئية في قطاع الطاقة
نشر فى:
26/10/2009

التعليق الفوتوغرافي: مدير التسويق في "وقود"، السيد مارك فيدلر يتسلم جائزة الفائز بالمركز الثاني عن فئة "الرؤية البيئية في قطاع الطاقة".

الدوحة، ؟؟ أكتوبر 2009- حازت قطر للوقود "وقود" على جائزة "قطر توداي الخضراء" لعام 2009 التي تعد الجائزة البيئية الوحيدة من نوعها في دولة قطر، والتي أصبحت الآن في سنتها الثانية نصيراً للنشاط البيئي الواسع في دولة قطر.

وقد فازت وقود بالمركز الثاني عن فئة "الرؤية البيئية في قطاع الطاقة". وتتأهل لهذه الفئة الشركات التي قدمت مساهمات مبتكرة في مجال تطبيق أنظمة ومعدات فعالة للطاقة والتي تؤدي إلى استعمال أكثر فعالية للموارد وخفض الضرر العام لأي من هذه النشاطات على البيئة. وفازت "وقود" بالجائزة عن مشروع استعادة أبخرة المواد الهيدروكوربونية المنبعثة أثناء تحميل الشاحنات، في مخازنها في الدوحة، للتقليل من الإنبعاثات إلى الغلاف الجوي.

وقال السيد محمد تركي السبيعي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب "لوقود": "أود أن أتوجه بالشكر إلى جوائز "قطر توداي الخضراء" على تقديرها لمساهمة "وقود"" في حماية البيئة، وآمل أن تشجع هذه الجوائز الأفراد والمؤسسات على القيام بتغييرات إيجابية يمكن أن تساعدنا في الحفاظ على بيئتنا."

يُذكر أن محطات "وقود" لتقديم الخدمات مصممة أيضاً لتخفيف التأثير العام لأنشطة الشركة على البيئة. وبالأضافة إلى أنظمة استعادة الأبخرة ، تستخدم الشركة مجموعة واسعة من التقنيات التي تساعد على تخفيف الأثر على البيئة.

كما تستخدم محطات "وقود" أنظمة تعيد تدوير مايقارب 90% من المياه المستعملة في غسيل السيارات. وتستخدم الشركة أيضاً خزانات مزدوجة بنظام متطور مركب لكشف التسرب ولمنع أي تلوث في الهواء أو التربة.

إضافة إلى ذلك، كانت وقود خلال العام الماضي، في مقدمة حملة "قطر خضراء ونظيفة" عبر توزيع 000,20 شجرة سدرة مجاناً للمدارس والأفراد في المنتديات البيئية المختلفة.

وتم توزيع جوائز "قطر توداي الخضراء" من قبل مجلة "قطر توداي"، المطبوعة الرئيسية لشركة Oryx Advertising Co. وتلقت أكثر من 100 طلب ترشيح عن ثمانية فئات في عام 2009، الأمر الذي يعتبر قفزة كبيرة جداً بالمقارنة بمعدلات الأعوام الماضية، وهو دلالة على إنتشار الوعي البيئي بشكل أكبر في قطر.

 

 

x
صنف