En
بحث بحث بحث

 

المسؤولية الاجتماعية

 

أسعار الوقود

 

المناقصات

 

  • المنتجات والخدمات
  • أسعار الوقود
  • المناقصات
الخط الساخن
40217777
الرقم المجانى
800-3835 800-FUEL

تفاصيل الخبر

وقود تحقق أرباحا قدرها 429 مليون ريال بنهاية الربع الثالث من العام المالي 2020
نشر فى:
14/10/2020

وقود تحقق أرباحا قدرها 429 مليون ريال بنهاية الربع الثالث من العام المالي 2020

الدوحة – قطر 14/10/2020

أعلنت اليوم شركة قطر للوقود (وقود) (يشار إليها أحيانا بكلمة "وقود" أو "مجموعة وقود" أو "المجموعة" ورمزها في ‏بورصة قطر: ‏QFLS‏)، وهي الشركة المصرح لها بدولة قطر بموجب امتياز حصري بتوزيع وبيع ونقل وتسويق المنتجات ‏البترولية المكررة والغاز للعديد من الجهات بما ذلك الموانئ والمطارات عبر شبكات البيع والنقل والتوزيع المختلفة براً وبحراً وجواً، وتدير ‏وقود هذه الأنشطة والخدمات إما بمفردها أو عبر مجموعة من الشركات التابعة (كيوجت، وقود لفحص المركبات ‏‏(فاحص)، وقود البحرية)، أن مجلس الإدارة قد عقد اجتماعاً في تمام الساعة الواحدة والنصف من بعد ظهر يوم الاربعاء الموافق 14 اكتوبر 2020، وذلك برئاسة السيد احمد سيف السليطي رئيس مجلس الإدارة. وتطبيقا للتوجيهات الرسمية الصادرة بهدف مكافحة انتشار فيروس كورونا "كوفيد-19" فلقد تم عقد الاجتماع من على بعد عن طريق تقنية المؤتمر السمعي المرئي، حيث ناقش المجلس أداء أعمال وعمليات المجموعة ونتائجها المالية بنهاية الربع الثالث من العام 2020 المنتهي بتاريخ 30/09/2020 مقارنة بالنتائج المحققة لنفس الفترة من العام 2019 وتم اعتمادها.

ولقد أشار السيد/ سعد راشد المهندي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي إلى التحسن الملحوظ في الدخل الصافي وفي جميع مبيعات الشركة خلال الربع الثالث من العام 2020 مقارنة بالربع الثاني لنفس العام.

ولقد بلغ صافي أرباح مجموعة وقود بنهاية الربع الثالث من العام 2020 (بعد استبعاد حقوق الأقلية) مبلغ وقدره 429 مليون ريال، مقارنة بمبلغ وقدره 872 مليون ‏ريال تم تحقيقه عن نفس الفترة من العام 2019، وبانخفاض قدره حوالي 443 مليون ريال، تمثل نسبة انخفاض بواقع 51%، كما بلغ ‏العائد على السهم عن الفترة المذكورة 0.43 ريال، مقارنة بـ  0.88 ريال لنفس الفترة من العام الماضي. ويعزى الانخفاض في الأرباح الصافية وفي العائد على السهم للتباطؤ الناجم عن آثار انتشار جائحة كورونا "كوفيد-19".

وفيما يختص بعمليات الشركة فقد أوضح السيد المهندي‏ بأن الربع الثالث من العام 2020 شهد انخفاضا في المبيعات الاجمالية للمنتجات البترولية بواقع 23%، مقارنة بنفس الفترة من العام 2019، ويعزى ذلك للتأثيرات السلبية لجائحة كورونا "كوفيد-19"، حيث انخفضت مبيعات الديزل بواقع 11%، والجازولين السوبر بواقع 14%، والجازولين الممتاز بواقع 9%، وانخفضت مبيعات وقود الطائرات بواقع 34%، وذلك لتراجع نشاط عمليات خطوط الطيران بسبب توقف حركة الطيران في معظم دول العالم. كما انخفضت مبيعات البيتومين بنسبة 64% مدفوعة بأوضاع السوق وباكتمال المشاريع المستهلكة لمنتج البيتومين، إضافة إلى التأثيرات السلبية لجائحة كورونا‏ "كوفيد-19"، كما انخفضت مبيعات البوتاجاز بواقع نسبة 3% مقارنة بالفترة الموازية من العام 2019، وأما مبيعات التجزئة البترولية عبر محطات الوقود فقد انخفضت بواقع 3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ويعزى الانخفاض لعوامل السوق مدفوعة بالتأثيرات السالبة لجائحة كورونا "كوفيد19".

وأوضح السيد المهندي من ناحية أخرى أن مبيعات وقود السفن والغاز الطبيعي قد زادت بنسبة 18 و9% على التوالي مقارنة بنفس الفترة من العام 2019، بينما حققت عائدات مبيعات التجزئة غير البترولية شاملة مبيعات سدرة زيادة بواقع 11%، ويرجع سبب الزيادة في عوائد منتجات التجزئة غير البترولية إلى افتتاح العديد من محطات الوقود الجديدة.

​ 

وفي مجال مشروع محطات الوقود والأصول الجديدة للشركة، أوضح بأن عدد محطات الوقود التي تديرها الشركة قد بلغ بنهاية النصف الأول من أكتوبر 2020 عدد 106 محطة، وأن الشركة تعتزم إضافة خمسة (5) محطات أخرى بنهاية العام الحالي.

ولأجل تحسين ربحية الشركة أوضح أن الشركة ماضية قدما في تطبيق سياستها الرامية إلى تحقيق زيادة معدلات الفعالية وترشيد النفقات، مما من شأنه أن يعود بأفضل العوائد للشركة ومساهميها.

في الختام أكد المهندي بأن مجموعة وقود ظلت وما زالت تعمل بشكل وثيق مع كافة الشركاء بهدف التنسيق والتعاون لأجل تطبيق التوجيهات الرسمية الصادرة بشأن مكافحة والحد من الآثار السالبة لانتشار جائحة كورونا "كوفيد-19"، مضيفا بأنه رغم تحديات العمل في ظروف الجائحة فلقد قامت وقود، لكونها الجهة المسؤولة حصريا عن تأمين الامداد المستمر للمنتجات البترولية المكررة والغاز لكافة القطاعات في دولة قطر، بإصدار وتطبيق الخطة المناسبة لضمان استمرارية أعمال التزويد في جميع أرجاء الدولة بصورة منتظمة، وبما يتواءم مع إجراءات ومعايير الصحة والأمن والسلامة والاصحاح البيئي المعمول بها، حيث تقوم الشركة بالتواصل والتنسيق مع الجهات المختصة لأجل تطبيق أفضل المعايير والتدابير الصادرة في هذا الخصوص.


 

 

x
صنف