En
بحث بحث بحث

 

المسؤولية الاجتماعية

 

أسعار الوقود

 

المناقصات

 

  • المنتجات والخدمات
  • المسؤولية الاجتماعية
  • أسعار الوقود
  • المناقصات
الخط الساخن
40217777
الرقم المجانى
800-3835 800-FUEL

تفاصيل الخبر

صافي أرباح قطر للوقود بلغت 964 مليون ريال للعام 2017
نشر فى:
01/03/2018

صرح المهندس سعد راشد المهندي الرئيس التنفيذي لقطر للوقود بأن مجلس إدارة قطر للوقود "وقود" عقد اجتماعه السنوي في تمام الساعة الواحدة والنصف من بعد ظهر يوم الاربعاء الموافق 28 فبراير 2018 في برج وقود الكائن في منطقة الدفنة برئاسة ‏ السيد ‏ أحمد سيف السليطي رئيس المجلس، حيث ناقش النتائج المالية التي حققتها الشركة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017، وتم اعتمادها.

وأوضح المهندس المهندي بأن صافي أرباح وقود للعام 2017 (بعد استبعاد حقوق الأقلية) بلغ 964 مليون ريال، مقارنة بمبلغ وقدره 883 مليون ريال، وبزيادة قدرها 81 مليون ريال، بنسبة 9.2% عن العام الماضي 2016، كما بلغ العائد على السهم (9.7) ريال، مقارنة بـ.8.9 ريال للسهم الواحد للعام الماضي، بينما ارتفعت حقوق الملكية بنسبة حوالي 1.1% لتصل إلى حوالي 7.4 مليار ريال للعام المذكور مقارنة بمبلغ 7.3 مليار ريال للعام 2016.

وبمناسبة الأرباح الصافية المحققة للعام 2017 فلقد أضاف ‏ المهندس المهندي بأن وقود توصلت لهذه النتيجة الجيدة رغم التغييرات الجوهرية والانخفاض الكبير لهوامشها في توزيع المنتجات البترولية في العام المذكور، وذلك بفضل الجهود المبذولة في زيادة كميات المبيعات بصفة عامة، إضافة إلى ترفيع معدلات الفعالية والكفاءة في اعمال وعمليات الشركة، والجهود المبذولة في تخفيض النفقات وفق سياسة ترشيد متكاملة تقوم على عدة مبادرات ما زالت في طور التنفيذ بصورة مرحلية، ومن المؤمل أن تأتي أكُلها في المستقبل القريب.

وأفاد المهندي بأنه بناء على النتائج المالية المحققة أصدر المجلس توصية ضمن جدول أعمال الجمعية العمومية المزمع عقدها مساء يوم الخامس والعشرون من مارس 2018 بتوزيع أرباح نقدية قدرها ( 795.404.611  ) ريال قطري بنسبة  (80 %  ) من قيمة راس المال الاسمي المدفوع وبواقع (  8  ) ريال قطري لكل سهم، وذلك بعد الوضع الاعتبار وضعية السيولة الحالية والاحتياجات التمويلية المستقبلية للمشاريع الرأسمالية التي تم اعتمادها للعام 2018 فما بعد.

كذلك أوضح ‏ المهندس ‏ المهندي أن المجلس اطلع على واعتمد المشاريع الحالية والمستقبلية التي تعتزم الشركة إنشاءها لرفد مسيرة التنمية الشاملة بالبلاد، موضحا بأن محطات الوقود التي تديرها الشركة في الوقت الحالي بلغ عدد 58 محطة، حيث شهد العام 2017 إضافة عدد 4 محطات جديدة ثابتة في كل من المشاف وأبو نخلة وأم غويلينه والخور، ومحطتين متنقلتين في جليحة والغرافة، مشيرا إلى أن للشركة خطة طموحة إلى مضاعفة عدد المحطات التي تديرها الشركة خلال مدة ثلاث سنوات لتصل إلى 120 محطة في العام 2020، بحيث من المتوقع إكمال بناء وتشغيل حوالي 30 محطة خلال الاثني عشر (12) شهرا القادمة من بينها 10 محطات متنقلة. كما تخطط الشركة لزيادة عدد المضخات بالمحطات العاملة بواقع 59% في العام 2018 وبنفس الوتيرة في العامين 2019 و2020 لتخفيف اختناق السيارات في المحطات الناتج عن إغلاق الكثير من المحطات الاهلية، ومؤكدا بأن وقود لن تتوانى في بناء المحطات في أي مكان وزمان في حالة توفر الأراضي وتوفر الحاجة لذلك، تفعيلا لدورها الخدمي للدولة والمجتمع.

وأوضح المهندس المهندي بأن لوقود وشركاتها التابعة العديد من المشاريع الحيوية الأخرى التي تعتزم تنفيذها في المرحلة القادمة، ومن بينها مشروع توسعة تسهيلات البيتومين بهدف دعم مشروعات وطرق الدولة باحتياجاتها من المواد الاسفلتية وفق أفضل المواصفات العالمية في مجال المتانة والاستدامة للطرق حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى الخاصة بالبيتومين المحسن كما سيتم الانتهاء من المرحلة الثانية في الربع الثالث من العام 2018.

وبشأن الإجراءات الوقائية التي قامت بها وقود تجاه مواجهة الآثار السالبة للحصار، وضمان استمرارية أنشطتها وعملياتها في مجال البيتومين والزيوت والشحوم التي يتم استيرادها من الخارج، أوضح المهندس المهندي أن الشركة قامت بتوفير ما يلزم من إجراءات تعاقدية مع جهات بديلة، كما قامت بتوفير وسائل الدعم اللوجستي المناسبة من سفن وخلافه، كما تم التنسيق مع قطر للبترول فيما يختص بعمليات تزويد السفن بالوقود (من سفينة لسفينة) انطلاقا من تسهيلات تزويد السفن الكائنة برأس لفان. وبخصوص الزيوت والشحوم والتي توسعت وقود خلال العام 2017 في مبيعاتها بإبرامها للعديد من العقود مع الجهات الحكومية وغيرها، والدخول في عدة مناقصات حكومية لتوفيرها، فلقد تم توريد الكميات اللازمة لذلك من جهات بديلة.

وبالنسبة لمراكز الفحص الفني فلقد أوضح المهندس المهندي أن عددها الحالي يبلغ 7 مراكز، حيث تمت إضافة مركزين في العام 2017 هي الخور والوكير كما تم إضافة مركز فاحص متنقل في بداية 2018، كما تمت إضافة مركز الشحانية في الأيام القليلة الماضية، كما تم طرح مناقصة مركز المزروعة خلال الربع الأول من العام 2018، وتجري حاليا دراسة لبناء مركز إضافي في مدينة المواتر، وبالتالي يرتفع عدد مراكز الفحص الفني إلى 8 مراكز.

وفي مجال عمليات الشركة خلال العام 2017 تطرق ‏ المهندس ‏ المهندي إلى الزيادات الحادثة في حجم توزيع المنتجات البترولية مقارنة بالعام 2016، حيث زادت كميات مبيعات الوقود بأنواعه المختلفة بنسبة 6%،  وزادت مبيعات البيتومين بنسبة حوالي 275%، وزادت مبيعات ووقود السفن بواقع عشرة اضعاف، أما البوتاجاز فلقد حقق زيادة في الكميات بواقع 12.2%، ومبيعات التجزئة البترولية زيادة في الكميات بواقع 26.1%، بينما حققت مبيعات التجزئة غير البترولية زيادة في الدخل بواقع 11%، وحققت شركة  فاحص زيادة في الدخل بواقع 5.8%، وبينما زادت مسافة النقل بالكيلومتر بواقع 19.8% من إجمالي المسافة المقطوعة  في العام 2016.

كذلك أوضح المهندس المهندي أن المجلس قد استعرض واعتمد الخطة الحالية والمستقبلية والاولويات الاستراتيجية للشركة خلال الفترة من العام 2018 وحتى العام 2022، حيث أن للشركة خطة طموحة في زيادة حصتها في سوق توزيع ونقل المنتجات البترولية، والغاز، والبيتومين، ووقود السفن، وزيوت التزييت والتشحيم من خلال بناء وإدارة المشروعات المختلفة، وإبرام العقود والاتفاقيات اللازمة لهذه الأنشطة، وما يدعم ذلك من أنظمة جودة وأنظمة تقنية حديثة، وباستصحاب وإدخال أفضل معايير الصحة والسلامة والنظم الأمنية ومجالات الاصحاح البيئي.

وفي مجال رضاء العملاء أشار المهندس المهندي إلى أن وقود قامت بإدخال خدمة نقاط البيع بمحطات الوقود والتي تمكن العميل من استخدام مختلف البطاقات الائتمانية، إضافة إلى التوسع في استخدام نظام وقودي للسيارات والذي يدير عمليات التزويد بالوقود بطريقة آلية سهلة وخالية من المخاطر. وفي العام 2017 فلقد تمكنت الشركة من زيادة مبيعات نظام وقودي بواقع 83.235 بطاقة وبنسبة زيادة قدرها 134% عن مبيعات العام 2016.

كما تعتزم الشركة زيادة حصتها في الأنشطة غير البترولية التي يقرها نظامها الأساسي بواقع 15% سنويا حتى العام 2022.

وأوضح المهندس المهندي بأن الشركة تعتزم خلال العام 2018 مواصلة خطتها الطموحة في تحقيق أفضل العوائد لمساهميها من خلال تطويرها وتوسيعها وتحديثها لأنشطتها الرئيسية والمساندة ومن خلال الاستمرار في تطبيق خطتها المنهجية في تخفيض النفقات عبر مجموعة من المبادرات والآليات المدروسة لتحقيق الكفاءة والفعالية في عمليات الشركة وتوفير الدعم اللازم للخطة بإدخال ما يلزم من إجراءات وأنظمة محاسبية وتقنية أخرى.

واستعرض المهندس المهندي كذلك الخطوات التي قامت وتقوم بها وقود في مجالات التقطير، مفيدا بأن وقود تولي هذا الامر اهتماما كبيرا، حيث أن هنالك خطة استراتيجية لتوظيف والاحتفاظ بموظفين قطريين أكفاء ومؤهلين وإعدادهم لفريق القيادة، حيث يوجد عدد من الطلاب مبتعثون للدراسة على نفقة الشركة في التخصصات التي تتناسب مع متطلبات العمل في وقود، كما أن هنالك عدد من الموظفين القطرين تحت التدريب لاستيعابهم بوظائف مستهدفة مختلفة. وأوضح المهندس المهندي بأن نسبة التقطير على مستوى كبار الموظفين بلغت 35%، كما افاد بأن الغالبية العظمى بفريق الإدارة العليا من الكفاءات القطرية.

أما بخصوص المسؤولية الاجتماعية فلقد أوضح المهندس المهندي بأن وقود تمكنت من الوصول إلى العملاء في المناطق النائية تفعيلا لمسؤولية الشركة الاجتماعية في قطر، كما قامت برعاية عدة فعاليات وطنية كاليوم الوطني وغيره.

وأخيرا وبعد أن أكد المهندس المهندي بأن إدارة الشركة ومجلس إدارتها سيبذلان كل الجهود لتحقيق رؤية الشركة الاستراتيجية في تقديم أفضل الخدمات للوطن والمواطنين والمقيمين، وتحقيق أفضل النتائج لمساهميها الكرام، توجه المهندس المهندي بالشكر لجميع الجهات ذات العلاقة لما تقدمه من دعم ومساندة لوقود في سبيل تحقيق اهدافها واستنهاض مشروعاتها الحيوية.​

 

 

x
صنف