En
بحث بحث بحث

 

المسؤولية الاجتماعية

 

أسعار الوقود

 

المناقصات

 

  • المنتجات والخدمات
  • المسؤولية الاجتماعية
  • أسعار الوقود
  • المناقصات
الخط الساخن
40217777
الرقم المجانى
800-3835 800-FUEL

تفاصيل الخبر

مقابلة مجلة الأفق مع تركي السبيعي الرئيس والعضو المنتدب لشركة وقود
نشر فى:
06/05/2007

العدد 64-6 مايو 2007: شبكة واسعة من محطات الوقود ومشروعات متكاملة للسفن وزيوت التشحيم وبناء محطة للبوتوجاز وإقامة مصنع لمنتجات البيتومين عالي التقنية بمدينة مسيعيد وامتلاك سفن لاستيراد البيتومين للسوق المحلي وتقديم خدمات راقية ومثالية تحافظ على البيئة، فضلاً عن خطط لتدريب الكوادر الوطنية ومشروع توزيع البوتوجاز بالكميات المختلفة. ومشروع استبدال اسطوانات البوتوجاز بأخرى أكثر أمناً وسلامة وسعة وبناء خطوط أنابيب للغاز.. تسعى الشركة في خطتها للخمس سنوات القادمة إلى إنشاء حوالي 50 محطة وقود وبمعدل 10 محطات سنوياً وبمشروعات تصل تكلفتها الإجمالية إلى مابين 500-600 مليون ريال. ذلك ما أكده السيد محمد تركي السبيعي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة قطر للوقود والعضو المنتدب لـ"الأفق".

وقال السبيعي: إن شركة قطر للوقود مستمرة في تنفيذ برامجها في بناء محطات الوقود وتسعى لتنفيذ 10 محطات في كل سنة وإنشاء محطات مثالية. موضحاً أن الخطة الطموحة لـ"وقود" تهدف إلى إنشاء 50 محطة خلال السنوات الخمس المقبلة. وقال إن هناك العديد من المحطات تحت الإنشاء في مدينة الدوحة ومدينة مسيعيد، مشيراً إلى أنه سيتم افتتاح محطات مسيمير على طريق المنطقة الصناعية قريباً، وهي محطات في طريق مزدوج، كل منها يقدم خدماته مؤكداً أن شركة قطر للوقود تقدم خدمات مثالية وراقية تحافظ على البيئة وبمواصفات سلامة عالية، وأن الشركة تقوم بمسح شامل لكل المواقع في مدينة الدوحة بالتنسيق مع هيئة التخطيط العمراني لتحديد أفضل المواقع التي تحتاج لإقامة محطات فيها والشروع في تنفيذها فور الانتهاء من التخطيط اللازم. وأن الشركة سوف تقوم بافتتاح محطات جديدة لمواكبة التوسع في التخطيط العمراني والتمدد في كل المناطق في دولة قطر.

وأشار إلى أن هناك مشاريع عديدة لـ"وقود" وهي ليست محطات وقود فحسب بل تشمل العديد من الخدمات الأخرى مثل توزيع الغاز المنزلي وبطريقة أوسع وأفضل للأماكن الكبيرة مثل الفنادق والمستشفيات والفلل والقصور، وسوف تكون هناك سيارات متخصصة في تزويد هذه الخزانات الضخمة بدلاً من قوارير الغاز الصغيرة.

وتقدم محطات "وقود" حالياً العديد من المشتقات البترولية، فإضافة إلى الديزل هناك 3 أنواع من الجازولين، النوع الأول وهو الفضي (90 أوكتين) والنوع الثاني الذهبي (95 أوكتين) بينما النوع الثالث بلاتيني (97 أوكتين) مما يوفر تنوعاً في الخدمات التي يرغب العميل في الحصول عليها بكل يسر وسهولة.

وحول الخدمات الأخرى التي تقدمها المحطات الجديدة، قال السيد محمد تركي السبيعي: إن "وقود" حرصت على توفير باقة متكاملة من سلسلة "سدرة" الخاصة بـ"وقود" والتي تحتوي على معظم المواد التموينية والمعجنات والخبز باختلاف أنواعه، ومقهى لتقديم منتجات الكوستا روكن للدونت، إضافة إلى المكسرات والسندوتشات والمرطبات الباردة، والصحف اليومية والمجلات. لقد حرصنا على توفير خدمة الصراف الآلي كما هو الحال في بقية محطات "وقود" الأخرى والتي تقدم الخدمات المصرفية للعملاء وعلى مدار الساعة، كما أنها تقدم الخدمات المختلفة للقاطنين في تلك المنطقة.

وأكد السبيعي أن الشركة تعمل حالياً على الانتهاء من تشييد 4 محطات بترول جديدة خلال عام 2007 ضمن استراتيجيتها الهادفة لبناء 50 محطة خلال السنوات الخمس القادمة، وأضاف قائلاً: نحن مصممون على تحقيق هذا الهدف بحيث نتمكن من تقديم خدماتنا ومنتجاتنا لعملائنا في مختلف أنحاء الدولة في الوقت والمكان المناسبين لهم. إن الموقع المناسب والخدمة المتواصلة هو ما يطمح إليه عملاؤنا.

وأكد السيد السبيعي أن منتجات البيتومين عالي التقنية التي تقدمها "وقود" تهدف إلى رفع كفاءة الطرق في دولة قطر وتعمل على تحسين نوعيتها وزيادة عمرها وتقليل تكلفة صيانتها وتجعلها تتحمل الأوزان الثقيلة. وقال: أن التقنية الجديدة التي تقدمها "وقود" تعد من أفضل التقنيات في المحافظة على الطرق وسلامتها، وتمنعها من التشقق، وقال كذلك: إن البيتومين المحسن بالبوليمر الذي تقدمه الشركة يتميز بمواصفات عالمية وذا جودة عالية وهو منتج تستخدمه كل الدول الأوروبية واستراليا، مشيراً إلى أن تكلفة المشروع تبلغ حوالي 15 مليون ريال.

وقد استثمرت "وقود" الكثير في عمليات تخزين وتصنيع وتوزيع البيتومين، وستقوم قريباً بافتتاح منشأة تخزين وتصنيع البيتومين في مدينة مسيعيد. وستمنحها هذه الخطوة القدرة على تصنيع البيتومين المحسن بالبوليمر، بالإضافة إلى مستحلبات البيتومين. ويضم المصنع مختبراً متخصصاً لفحص جودة التصنيع العالية والمحافظة عليها، إلى جانب 6 صهاريج ضخمة لتوصيل البيتومين للزبائن على مدار الساعة. وتقوم "وقود" بتقديم تلك الخدمات في إطار سعي الدولة لتطوير البنية التحتية وفي تنسيق كامل مع هيئة الأشغال العامة والهيئة العامة القطرية للمواصفات والمقاييس، وشركة قطر لهندسة البترول، وذلك من أجل تطوير الطرق وإعطائها عمراً أطول وتحملاً أكبر لأوزان الشاحنات الضخمة، مشيراً إلى أن تقديرات الطلب على البيتومين تصل إلى 150 ألف طن في السنة نتيجة للمشروعات العديدة التي تنفذها الدولة في مجالات الطرق.

وقال: إن "وقود" تملك حالياً 3 سفن لاستيراد البيتومين للسوق المحلي. وهنالك سفينة بيتومين جديدة قيد البناء حالياً حيث من المتوقع وصولها إلى قطر في شهر سبتمبر من هذا العام، مشيراً إلى أن تكلفة هذه السفن تبلغ حوالي 40 مليون ريال. وتبلغ عدد السفن المملوكة والمستأجرة لـ"وقود" حالياً 6 سفن وهي: "سدرة قطر" بطاقة تخزينية تبلغ 1150 طناً، "سدرة الخليج" بطاقة تخزينية تبلغ 3200 طناً، "سدرة الدوحة" بطاقة تخزينية تبلغ 3200 طناً، و"سدرة الوجبة" بطاقة تخزينية تبلغ 4000 طناً (تحت الإنشاء). أما السفن المستأجرة فهي سفينة "العين" بطاقة تخزينية تبلغ 1250 طناً، وسفينة "الودرا" بطاقة تخزينية تبلغ 4000 طناً. وتخطط الشركة لشراء المزيد من سفن النقل والتخزين كلما اقتضت الحاجة لذلك.

وأوضح أن الشركة تتطلع حالياً إلى مواقع جديدة وملائمة لإقامة مشاريعها الجديدة، وقد قمنا بتحديد العديد من هذه المواقع لعام 2008، إضافة إلى مشاريعنا القائمة حالياً، مشيراً إلى أن هناك العديد من المناطق في الدوحة بحاجة ماسة إلى محطات جديدة ولكننا بحاجة إلى التشاور والتنسيق مه الهيئة العامة للتخطيط والتطوير العمراني لاختيار أفضل المواقع، وهذا ما سنركز عليه في جهودنا لهذا العام، كذلك وسنواصل تنويع وتطوير منتجاتنا وخدماتنا من خلال معرفة آراء عملائنا واحتياجاتهم وملاحظاتهم، وذلك انطلاقاً من رسالتنا وأهدافنا المرسومة والتي نطمح لتحقيقها دائماً. وهي تقديم الأفضل والوصول إلى الأفضل من خلال تدريب موظفينا وتطوير منتجاتنا وخدماتنا. وقد فرغت "وقود" من طرح المناقصات في 7 محطات جديدة في مدينة الدوحة وضواحيها. كما يجري التصميم حالياً لإنشاء 4 مواقع جديدة وقد تم تخصيص 3 مواقع أخرى لإنشاء محطات على طريق سلوى-أبو سمرة الدولي لتغطي احتياجات طريق سلوى الدولي السريع. وتباشر "وقود" بإعداد التصاميم والمناقصات لهذه المواقع خلال هذا العام.

وكانت "وقود" قد أعلنت مؤخراً عن تقديم منتجات البيتومين عالي التقنية في معرض ومؤتمر الخليج لتكنولوجيا الطرق (رودتيك) الذي أقيم في مركز قطر الدولي للمعارض، حيث ستعمل هذه المنتجات على تحسين نوعية الطرق وزيادة عمرها والتقليل من الحاجة إلى صيانتها. لقد استثمرت "وقود" الكثير في عمليات تخزين وتصنيع وتوزيع البيتومين، وسنقوم قريباً بافتتاح منشأة تخزين وتصنيع البيتومين في مدينة مسيعيد. وستنمنحنا هذه الخطوة القدرة على تصنيع البيتومين المحسن بالبوليمر، بالإضافة إلى مستحلبات البيتومين. ويضم معرض ومؤتمر (رودتيك) أكثر من 100 شركة و3500 زائر بمن فيهم مسؤولون رفيعوا المستوى من البلديات المختلفة وهيئات الأشغال العامة في المنطقة، بالإضافة إلى المهتمين بقطاع الطرق.

وأكد السبيعي أن "وقود" قد واصلت تحقيق المزيد من النجاح والتقدم خلال الربع الأول من عام 2007 وحققت نتائج مالية خلال تلك الفترة فاقت كل التوقعات، حيث تجاوز صافي أرباح الشركة مع نهاية شهر مارس 2007 (بعد استبعاد حقوق الأقلية) مبلغ 126 مليون ريال قطري مقارنة بـ 71 مليون ريال لنفس الفترة من العام الماضي 2006، وبزيادة قدرها 55 مليون ريال أو ما نسبته 77,5% . كما ارتفعت قيمة موجودات الشركة الإجمالية إلى 1956 مليون ريال مقارنة بـ 1508 ملايين ريال لنفس الفترة من العام الماضي وبزيادة قدرها 448 مليون ريال أو ما نسبته 30%. أما إجمالي حقوق الملكية فقد تجاوز مبلغ 929 مليون ريال قطري مع نهاية الربع الأول من 2007 مقارنة بـ 727 مليون ريال لنفس الفترة من العام الماضي وبزيادة قدرها 202 مليون ريال أو ما نسبته 28%. وأضاف السيد السبيعي أن النتائج المالية الممتازة والتي استطاعت الشركة تحقيقها خلال الربع الأول من هذا العام قد انعكست إيجاباً على حملة الأسهم. فقد ارتفع عائد السهم الواحد من 2,39 ريال لكل سهم للربع الأول من العام الماضي 2006 ليتجاوز 4,2 ريال لكل سهم لنفس الفترة من العام الحالي وبزيادة تجاوزت 75%.

تجدر الإشارة إلى أن "وقود" قد حققت أرباحاً صافية في 2006 بلغت حوالي 430 مليون ريال مقارنة بمبلغ 223 مليون ريال عن العام المالي 2005 وبنسبة زيادة قدرها حوالي 207 ملايين ريال تمثل نسبة 93% عن أرباح العام الماضي وقد قرر مجلس إدارة الشركة تزويع نسبة 50% من رأس المال الاسمي كأرباح سنوية للمساهمين عن العام المالي 2006. وتسعى الشركة في خطتها للخمس سنوات القادمة إلى إنشاء حوالي 50 محطة وقود وبمعدل 10 محطات سنوياً. وهي تقوم اليوم بتشغيل محطتي وقود وإدارة 7 محطات تابعة لعدة جهات أخرى. ومن مشروعات الشركة مشروع تزويد السفن بالوقود والذي تبلغ تكلفته حوالي 300 مليون ريال، ويشتمل المشروع على تسهيلات الاستيراد والتخزين و3 مرافيء مع إمكانية إضافة مرفأ رابع، وقد بدأت أعمال التشييد في مارس 2005 وتجاوزت نسبة البناء الكلي 61% من المشروع، كما اكتملت الأعمال الهندسية بنسبة 90% وتجاوزت نسبة التوريدات 95%. ويستوعب المشروع مستقبلاً 9 مرافيء مع نهاية 2009 وتجري في آن واحد أعمال بناء بعض المرافق المرتبطة بالمشروع مثل مبنى المحطة الفرعية الخاصة بنقل الخزانات وخط أنابيب التصدير والاستيراد وخط الكهرباء من المحطة الفرعية بمدينة رأس لفان لحقل الخزانات. ويتوقع اكتمال المشروع وتشغيله في الربع الثالث من 2007.

أما مشروع توريد البوتوجاز بالخزانات Bulk LPG فقد تعاونت "وقود" مع 4 مقاولين لتمديد وتركيب الشبكات والخزانات، وتم استلام الدفعة الأولى من الخزانات في يوليو 2006 وتم تزويد 40 عميلاً بالخدمة خلال 2006 في 1ل مكثف حيث يتوقع اكتماله مع بداية 2008 وتقدر طاقة المشروع الإنتاجية بحوالي 2400 اسطوانة في الساعة مما يغطي احتياجات السوق المحلي من هذا المنتج، أما مشروع خط أنابيب الغاز المسال، فقد بدأت أعمال مناقصة البناء في الربع الأول من 2006 وتم إبرام عقد البناء في سبتمبر 2006 ويتوقع أن يتم تشغيل المشروع حسب الخطة الموضوعة له في نهاية 2007 ويبلغ طول الخط الذي سيتم تمديده، وتتحمل "قطر للبترول" تكاليف بنائه وتنقيته من الشوائب حوالي 35 كلم.

وقد واصلت "وقود" نموها المضطرد حيث ارتفع مجموع الموجودات إلى 2,230 مليون ريال قطري في 2006 مقارنة بـ 1,595 مليون ريال لنفس الفترة من العام الماضي أي بزيادة قدرها 635 مليون ريال أو ما نسبته 40%. وواصلت الشركة تعزيز ملاءتها المالية حيث ارتفعت حقوق المالكين إلى 981 مليون ريال لعام 2006 مقارنة بـ 843 مليون ريال لعام 2005 وبزيادة قدرها 138 مليون ريال قطري أو ما نسبته 16%. وبلغ العائد على السهم 14,2 ريال قطري للعام 2005 وبزيادة قدرها 92%. كما تسعى "وقود" إلى بناء برج خاص بالشركة وسيتم طرح المشروع لمناقصة البناء وتوقيع العقد في يوليو 2007.




مجلة الأفـق- عن دار الشرق
العدد 64

 

 

x
صنف