En
بحث بحث بحث

 

المسؤولية الاجتماعية

 

أسعار الوقود

 

الأخبار

 

  • المنتجات والخدمات
  • المسؤولية الاجتماعية
  • أسعار الوقود
  • أخبار
الخط الساخن
40217777
الرقم المجانى
800-3835 800-FUEL

تفاصيل الخبر

تسيير أول سيارة أجرة بالغاز المسال (LPG) في الدوحة
نشر فى:
13/09/2007

في حدث فريد من نوعه دشنت شركة "مواصلات" بالتعاون مع شركة "وقود"، وبحضور معنيين من جهات اقتصادية وبيئية وأمنية، أول سيارة تعمل بالغاز الطبيعي المسال، وذلك في أول تجربة لبدء تسيير سيارات أجرة تعمل بالغاز المسال، وهي الأولى من نوعها في المنطقة والتي تحمل شعار "كروة صديقة البيئة" بهدف ترويج الدوحة عاصمة للطاقة النظيفة. وقد أعلن السيد جاسم سيف السليطي، رئيس مجلس إدارة "مواصلات" والعضو المنتدب، في مؤتمر صحفي عقده صباح أمس بحضور عدد من المعنيين من "وقود"، والمجلس الأعلى للبيئة، وقوة الأمن الداخلي "لخويا"، عن بدء تسيير سيارة أجرة مخصصة للمطار بالغاز المسال وخضعت للتجربة عملياً منذ أسبوع وأثبتت نجاحها، حيث سيصل عدد سيارات الأجرة المزودة بالغاز المسال ما بين 150-200 سيارة بنهاية العام الحالي لتكون بين ايدي الجمهور عملياً في 2008م.

وذكر أن الشركة تبدأ في استخدام أفضل التقنيات من المنظور البيئي بالتعاون مع شركة "وقود" حرصاُ منها على تجربة وتطبيق أفضل المعايير البيئية، مضيفاً أنه بعد الآثار السلبية على صحة وحياة الأفراد لعصور طويلة من جراء استخدام السيارات للبترول الذي كان له الأثر البالغ في زيادة حجم التلوث ونشر السموم.

ومن جانبه أعرب السيد نايف الهاجري، المدير الإداري في شركة "وقود" عن تقديره لدور "مواصلات" في إحلال الطاقة النظيفة محل البترول، مما يدل على الجهود الصادقة التي تبذلها الشركة في ذلك، مؤكداً أن "وقود" من الداعمين لمسيرة التنمية الاقتصادية.

وأوضح أن الغاز البترولي عبارة عن غاز وقودي يستعمل في كل أرجاء العالم لجميع أنواع السيارات وهو بديل آمن لزيت الغاز والديزل والبترول، حيث قامت الشركة العالمية للنفط "بي بي" بتنظيم ورشة عمل لشركتي "وقود" و"مواصلات" لتعليم كيفية الاستفادة من المنتج، وأشار إلى أن "وقود" تنوي تنفيذ عملية تمكين محركات السيارات من العمل على هذا النوع من الغاز بأمان على ملايين السيارات، وذلك بالتعاون مع "مواصلات" والهيئات الحكومية ولا سيما الإدارة العامة للدفاع المدني، للتأكد من تكليف شركات محترفة للقيام بهذه المهمة. والجدير بالذكر أن السيارات التي تستخدم الغاز المسال تولد نسبة أدنى من الهواء الملوث من تلك التي تستخدم الجازولين والديزل، مما يساهم في تقليص التلوث الصوتي.

وتدرس شركتا "وقود" و"مواصلات" إمكانية اعتماد هذا المنتج في عدد أكبر من السيارات. وتعتبر شركة "وقود" هي الموزع الحصري للغاز المسال في قطر، كما استثمرت الشركة في تأسيس صهاريج جديدة لخدمة العملاء، وفي تزويد الصناعات والمطاعم والشقق والفنادق والفلل، بالإضافة إلى استثمار الشركة 120 مليون ريال في إنشاء مركز لتعبئة وتوزيع الغاز المسال في المدينة الصناعية الجديدة.






الشــرق
7028

 

 

x
صنف