En
بحث بحث بحث

 

المسؤولية الاجتماعية

 

أسعار الوقود

 

الأخبار

 

  • المنتجات والخدمات
  • المسؤولية الاجتماعية
  • أسعار الوقود
  • أخبار
الخط الساخن
40217777
الرقم المجانى
800-3835 800-FUEL
افتتح محطة مسيمير الشرقية العطية: بناء مصفاة تكريرجديدة لحقل الشاهين و70 محطة لـ وقود
نشر فى:
24/06/2007

قال سعادة السيد عبد الله بن حمد العطية، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة والصناعة ورئيس مجلس إدارة شركة "وقود"، إن الشركة لم تتاخر في تنفيذ مشاريعها وهي تخطط لبناء 70 محطة وقود في مختلف مناطق الدولة خلال السنوات الخمس القادمة بمعدل 10 إلى 12 محطة سنوياً، مشيراً إلى أن التأخير كان نتيجة لنقص الأراضي المخصصة من الدولة، إلاّ أن ومن خلال التنسيق مع الهيئة العامة للتخطيط العمراني تم الاتفاق على تخصيص المزيد من الأراضي لـ "وقود" لبناء هذه المحطات، ونفى سعادته خلال افتتاحه صباح أمس محطة "وقود" بمسمير الشرقية أي علاقة لشركة "وقود" بأزمة الديزل الأخيرة والتي أكد أنها حلت نهائياً من خلال استيراد أكثر من 150 ألف طن متري من الديزل منذ ديسمبر الماضي وحتى الآن من خلال ست بواخر لتلبية هذا الطلب المرتفع والآن هناك باخرتان ستفرغ حمولتهما. وقال العطية: إن "وقود" لا علاقة لها بما حصل من نقص في هذة المادة حيث أنها لا تنتج ولا تستورد هذه المواد وأنما هي موزع للمشتقات البترولية التى تمدها بها قطر للبترول." وأوضح العطية أن دولة قطر أصبحت مستوردة لمادة الديزل هذا العام بعد أن كانت مصدرة لهذه المادة، بسبب الطلب الكبير على الديزل في ظل المشاريع الضخمة التى يتم تنفيذها في الدولة. من جهتة أكد السيد محمد تركي السبيعي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـ "وقود" أن محطة مسيمير الشرقية الجديدة هي إضافة أخرى لشبكة المحطات التى تعتزم الشركة تشييدها في مختلف أنحاء الدولة وحسب أحدث المواصفات العالمية، وستعمل هذه المحطة على تقديم أفضل الخدمات المتنوعة والمميزة لعملائها مثل الخط السريع لتعبئة الشاحنات بالديزل من خلال تخصيص مسارب منفصلة لهذة الشاحنات وبعيدة عن المركبات الاخرى، وتركيب مضخات تعبئة عالية السرعة بحيث لا تتجاوز فترة تعبئة الشاحنة الكبيرة مدة دقيقتين فقط، كما راعينا التقيد بأعلى شروط السلامة والبيئة المعمول بهما في المحطات العالمية.

وبخصوص الخطط المستقبلية لـ "وقود"، أضاف السبيعي قائلا: "لاتستطيع وقود إلا أن تواكب مسيرة النهضة الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها الدولة حاليا ومن ضمنها الطلب المتزايد على محطات الوقود والخدمات الاخرى المرتبطة بها، ولذلك وضعنا ضمن استراتيجتنا على المدى المتوسط تشيد 10 محطات سنوياً. فبالإضافة إلى المحطات الحالية والتي تم افتتاحها وتشغيلها خلال الفترة الماضية فإن الأمور تسير قدماً في محطات النعيجة، والريان، ودخان، وشمال الجامعة، بالاضافة إلى محطتين في الصناعية وأخرى في الغرافة. وقد انتهت أعمال التصاميم والتعاقد لمعظم هذه المواقع وابتدأت أعمال التشييد الفعلي في بعضها وسيبدا البناء في القريب العاجل في بعض المواقع الاخرى. وفي نفس الوقت هناك مفاوضات مع مقاولين جدد تتعلق بمواقع جديدة سيتم الانتهاء منها والإعلان عنها في الوقت الملائم."

وأعلن العطية عن نية "قطر للبترول" بناء مصفاة تكرير جديدة في راس لفان لتكرير منتجات حقل الشاهين اسمها مصفاة الشاهين ستصل طاقتها الإنتاجية لـ 250 ألف برميل يومياً يتوقع الانتهاء منها عام 2011 مؤكدا سعادتة ان جميع الدراسات الفنية والاقتصادية اكتملت وستطرح قريباً لمناقصة دولية.

وأشار سعادته إلى أن مصفاة راس لفان التي بدأت أعمالها الإنشائية ستنتهى عام 2008 بتكلفة تصل لـ 750 مليون دولار أمريكي. وبخصوص مشاريع "وقود" وما إذا كانت تأخرت في بناء محطات الوقود، أكد سعادة نائب رئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة، رئيس مجلس ادارة "وقود" أن الشركة لم تتاخر في تنفيذ مشاريعها وهي تخطط لبناء 70 محطة وقود في مختلف مناطق الدولة خلال السنوات الخمس القادمة بمعدل 10 إلى 12 محطة سنوياً مشيراً إلى أن التأخير كان نتيجة لنقص الأراضي المخصصة من الدولة، إلا أننا ومن خلال التنسيق مع الهيئة العامة للتخطيط العمراني تم الاتفاق على تخصيص المزيد من الأراضي لـ "وقود" لبناء هذه المحطات، ونحن نسير وفق البرنامج الزمني للانتهاء من بناء هذة المحطات. وشدّد سعادتة على أن وقود تسعى لتأمين الطلب المتنامي على مشتقات البترول من خلال خططها المستقبلية.

وشدّد السبيعي على أن "وقود" حريصة على أن تغطي خدماتها معظم مناطق الدولة، لذلك وضعنا ضمن استراتيجيتنا الحالية إقامة محطات جديدة في المناطق التي تفتقر لهذة الخدمات خاصة الطرق السريعة والمناطق الاستراتيجية. وتتطلع "وقود" كذلك إلى الاستثمار خارج نطاق الدولة إذا كانت هناك فرص استثمارية مجدية. وأضاف السبيعي قائلا: "إننا حريصون على تقديم أفضل الخدمات لما فيه مصلحة عملائنا ومساهمينا معتمدين على دعم مجلس إدارة الشركة وعلى جهود موظفينا وتفانيهم في العمل.

أما السيد مارك فيدلر، مدير التسويق في "وقود"، فأكد أن المحطة الجديدة شملت جميع الخدمات التي يطلبها العميل ويتوقعها من العلامة التجارية التي نحملها بدءاً بالماكولات الطازجة والقهوة، وقاعات الإنترنت، ومروراً بأجهزة غسيل السيارات، وورش تغير الزيوت التي تعتبر من أفضل الخدمات المقدمة وأحدث التكنولوجيا المستخدمة في دولة قطر. وأوضح مدير التسويق أن "وقود" قامت بعقد دورات تدريبية لجميع العاملين في هذة المحطات لتمكينهم من تقديم أفضل الخدمات لعملائنا.




الشرق – مال وأعمال
6947

 

 

x
صنف