En
بحث بحث بحث

 

المسؤولية الاجتماعية

 

ابتكارات

 

الأخبار

 

  • المنتجات والخدمات
  • المسؤولية الاجتماعية
  • ابتكارات
  • أخبار
الخط الساخن
40217777
الرقم المجانى
800-3835 800-FUEL

تفاصيل الخبر

كلمة سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة و الصناعة رئيس مجلس الإدارة في اجتماع الجمعية العمومية السنوي للعام 2009 لوقود و المنعقد بتاريخ
نشر فى:
04/04/2010

بسم الله الرحمن الرحيم

حضرات السادة المساهمين الكرام والحضور الأفاضل،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بالأصالة عن نفسي و نيابة عن إخواني السادة أعضاء مجلس الإدارة الكرام يسرني أن أرحب بكم في إجتماع الجمعية العمومية و أن أعرض على حضراتكم التقرير السنوي السابع لمجلس الإدارة و المتضمن عرضاً مختصراً لأهم الإنجازات التي حققتها قطر للوقود للسنة المالية 2009 .

فعلى الصعيد العالمي، يمكننا القول إن العام المنصرم 2009 كان امتداداً للأزمة الاقتصادية والمالية العالمية الراهنة حيث شهد مطلع العام تراجعاً حاداً وغير مسبوق في أسعار النفط و التي انخفضت إلى مستوى ال 38 دولاراً للبرميل بعد أن بلغت ذروتها 148 دولاراً أمريكياً في صيف العام الذي سبقه.

ورغم الانتعاش الاقتصادي الذي بدأت مؤشراته تلوح في الافق خلال النصف الثاني من العام المذكور، إلا أن ذلك الانتعاش ما زال هشاً ويسير بوتيرة بطيئة ومتذبذبة يصعب معها الخروج باستنتاجات قطعية و مؤكدة حول الفترة القادمة وما ستؤول إليه الأوضاع الاقتصادية والمالية العالمية.

في قطر على وجه الخصوص، فقد كان تأثير الأزمة العالمية و انعكاساتها أقل حدة من غيرها من الدول الأخرى. و يمكننا القول و بكل ثقة أن تأثير الأزمة الإقتصادية العالمية على دولة قطر كان محدوداً للغاية و استطاع اقتصادنا مواصلة تحقيق معدلات النمو الايجابية التي اعتدنا على تسجيلها خلال السنوات الماضية، وذلك بفضل السياسات الاقتصادية والمالية التي تم انتهاجها والتي ارتكزت مقوماتها بشكل أساسي على الإستمرار في تنويع مصادر الدخل القومي ، ودعم القطاعات الاقتصادية والمصرفية والمالية الوطنية ، وتعديل وتطوير التشريعات والقوانين المنظمة والجاذبة للاستثمار ، والذي انعكس ايجاباً على حماية الإقتصاد المحلي وتحصينه من أية اختلالات محتملة خلال أسوأ مرحلة من مراحل الاقتصاد العالمي المعاصر.

أيها الاخوة المساهمين الكرام والحضور الافاضل،

و يمكننا القول أيضاً ، و بكل فخر واعتزاز، أن ما تم تحقيقه من إنجازات على الصعيد المحلي خلال العام الماضي يعزى بالدرجة الاولى إلى الرؤى الحكيمة و التوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حفظه الله و ولي عهده الأمين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ، و التي من خلالها تمكنت قطر و خلال عقد و نيف من الزمن من التحول من دولة غير منتجة للغاز الطبيعي المسال إلى أكبر مصدر له في العالم حيث تجاوزت طاقتنا التصديرية اليوم 60 مليون طن متري سترتفع إبتداءً من العام 2010 لتبلغ حوالي 77 مليون طن و هو ما يفوق ثلث استهلاك العالم من هذا المصدر النظيف للطاقة.

أما بالنسبة لإنجاز شركتنا قطر للوقود وأدائها المالي للعام 2009 فقد كان متميزاً و رغم الظروف الإقتصادية و المالية السائدة و يسعدني أن أستعرض بإيجاز أهم ملامح التقرير السنوي و النتائج المالية للسنة المالية 2009 و الذي ستجدونه مفصلاً في التقرير السنوي الذي بين أيديكم و على النحو التالي:

أولاً: بالنسبة للمشاريع الرئيسية لوقود:

أ‌- شبكة محطات وقود:

- تم افتتاح ثلاث محطات جديدة خلال العام المذكور في مناطق دخان و الريان و المنطقة الصناعية مزودة بكل وسائل الخدمات المرافقة.

- هناك 12 محطة للوقود منها سبع محطات تحت الإنشاء و 5 محطات في مراحل التصاميم المختلفة و يتوقع الإنتهاء من أغلبها قبل نهاية العام 2010.

ب‌- مشروع تسهيلات تزويد السفن براس لفان:

- اكتملت كافة أعمال المرحلة الأولى من المشروع و تم إصدار شهادة إتمام العمل في أبريل 2009.

- تم إجراء بعض التعديلات على التصاميم المتعلقة بالمرافق الأخرى و خاصة (2) و (3) حيث يتضمن المشروع إنشاء6 مرافق لجميع المراحل و يتم التنفيذ تحت إشراف قطر للبترول.

ﺟ- محطة تعبئة و توزيع البوتاجاز:

- شهد العام 2009 حدثاً هاماً لوقود تمثل بإفتتاح و تشغيل محطة تعبئة و توزيع البوتاجازفي المنطقة الصناعية. بطاقة 7 ملايين اسطوانة سنوياً و و تخدم احتياجات السوق المحلي حتى العام 2050.

- المشروع يمتاز بالحداثة حيث يتم إستخدام تكنولوجيا متطورة جداً تضمن كافة قواعد السلامة و الآمان و الصحة و البيئة المحلية و يقع على مساحة 310,000 متر مربع.

ثانياً: مشاريع نفذتها قطر للبترول لصالح وقود:

أ‌- مشروع خط الأنابيب لمنتج البوتاجاز و يصل ما بين مصفاة مسيعيد و محطة تعبئة البوتاجاز في المنطقة الصناعية و بطول 30 كم .

ب‌- مشروع خط الأنابيب للمنتجات البترولية لرفع طاقة تزويد مستودع الدوحة بالمنتجات البترولية من المصفاة لتصل إلى 120,00 برميل يومياً .

ﺟ - مشروع خط تزويد مطار الدوحة الدولي الجديد بوقود الطائرات من مصفاة مسيعيد مباشرةً حيث يتوقع اكتمال المشروع و تشغيله خلال الربع الأخير من العام 2010.

ثالثاً: الأنشطة التسويقية:

تضم النشاطات التالية:

أ‌- البيتومين:

يتم تزويد السوق المحلية بإحتياجاته من البيتومين و البيتومين المحسن و المشتقات الأخرى.

ب‌- البوتاجاز :

تهدف وقود إلى تطوير قطاع البوتاجاز و ذلك بالأخذ بعين الإعتبار جوانب الأمن و السلامة لهذه الخدمة الحيوية للمستهلكين و تطبيقاً لشعار " وقود في كل بيت"، حيث قامت الشركة بحسب خطة موضوعة بإستبدال صمامات الأسطوانات بأخرى أكثر أمناً كما تم استبدال المنظمات القديمة بأخرى تتوافر فيها قواعد السلامة حسب المواصفات العالمية.

كما تم الإعلان عن طرح الأسطوانات الجديدة "شفاف" و التي تمتاز بالعديد من المواصفات من حيث خفة الوزن و الأمان و سهولة التعامل معها و طرح هذه الأسطوانات في السوق المحلي في بداية العام 2010 من خلال محطات وقود و بعض مراكز التوزيع المختارة.

كذلك تم تطوير خدمة الخزانات الثابتة بدلاً من الأسطوانات المعدنية كبيرة الحجم و التي يتم سحبها تدريجياً من السوق.

ﺟ - الزيوت و الشحومات:

تلقى منتجاتنا من زيت السيارات الغاف و زيت شاحنات الديزل القرم قبولاً واسعاً في الأسواق المحلية و ستشهد المرحلة القادمة الدخول في شراكات أجنبية لتوسيع أسواق منتجاتنا من هذه الزيوت و تحسين جودتها.

رابعاً:الأصول المكتسبة و العقارات:

أ‌- برج وقود:

إنتهت أعمال البناء الأساسي في برج وقود و تجري حالياً أعمال التشطيبات و يتوقع إكتمال المشروع مع نهاية 2010 .

ب‌- الإستثمارات:

- تحتفظ وقود باستثمارات مالية في كل من شركة ناقلات و فودافون للإتصالات.

- تدرس وقود عدة فرص استثمارية في الخارج حيث وقعت مذكرة تفاهم مع شركة نفطال الجزائرية للدخول معها في شراكة استراتيجية كما تم الإنتهاء من إعداد دراسة جدوى إقتصادية لإقامة مشروع لبناء محطات حديثة في الجمهورية العربية السورية، إضافة إلى خطط لدخول أسواق أخرى لا تزال في مراحلها الأولية.

خامساً: الشركات التابعة :

أ‌- شركة وقود للنقل البحري:

تمتلك وقود 6 سفن بطاقات تخزينية إجمالية تصل إلى (50 ألف طن متري ) . أما سعة هذه السفن فتتراوح ما بين 1150 و 34,000 طن متري و تستخدم لأغراض مختلفة بما فيها التأجير لشركات أخرى.

ب‌- شركة "فاحص" :

- بناءً على قرار الجمعية العمومية في شهر مايو 2009 تم دمج شركة قطر للفحص الفني مع وقود، كما تمت معالجة الأسهم المملوكة لمساهمي الفحص الفني بمن فيهم مركز الشفلح لذوي الإحتياجات الخاصة بناءً على معدل التبادل المقترح من قِِبل الشركة الإستشارية التي قامت بدراسة التقييم. كذلك تم التعامل مع الأسهم التي تزيد عن سقف التملك المسموح به من قبل وقود و ذلك بالتنسيق مع إدارة بورصة قطر حيث تم إرجاع المبالغ المالية التي تم تحصيلها مقابل بيع هذه الأسهم الزائدة.

- قامت وقود بإعادة هيكلة الشركة إدارياً و فنياً و يجري العمل حالياً على تطوير مراكز الفحص الحالية و إدخال تكنولوجيا حديثة و التوسع في مراكز الفحص الأخرى لتغطي معظم مناطق الدوحة و خاصة من خلال إستخدام محطات وقود الحالية و المستقبلية .

ﺟ- شركة قطر لوقود الطائرات:

- تواصل الشركة تجهيزاتها إستعداداً لمباشرة أعمالها في مطار الدوحة الدولي الجديد عند إفتتاحه.

- تم تشغيل شبكة التزويد الأرضية للوقود في مطار الدوحة الحالي و ذلك لتزويد الطائرات مباشرة من الشبكة بدلاً من الصهاريج و ذلك لمواكبة الزيادة المضطردة في عدد الرحلات في مطار الدوحة

سادساً: العمليات:

استمرار العمل في تطوير اسطول النقل كماً و كيفاً تماشياً مع زيادة الطلب المحلي و شهد العام المذكور إدخال صهاريج جديدة مزودة بتكنولوجيا حديثة، كما تم رفع الطاقة التشغيلية للعمليات بدرجة كبيرة.

سابعاً: الشؤون الإدارية:

تعمل وقود على تسريع وتيرة التقطير من خلال المشاركة في فعاليات التوظيف و البرامج التدريبية و التنسيق المستمر مع الجامعات و المعاهد العلمية الوطنية لإجتذاب الكوادر القطرية المؤهلة و قد تجاوزت نسبة القطريين في الوظائف الإدارية العليا 35% مع نهاية العام 2009.

كما شاركت وقود في عدة فعاليات إنسانية و خيرية و بيئية محلية و عالمية و خاصة حملات التشجير و النظافة.

أما على الصعيد المالي فقد استطاعت الشركة خلال العام 2009 الحفاظ على معدلات الربحية المرتفعة و التي تم تحقيقها خلال السنوات الماضية حيث تجاوزت أرباح العام الصافية 870 مليون ريال قطري ، بينما نمت الأصول بنسبة 19% و حقوق الملكية بنسبة تجاوزت 31%.

و إذا ما أخذنا بعين الإعتبار الزيادة التي طرأت على رأس المال المدفوع للشركة خلال العام الحالي و هي 5% فإن نصيب السهم الواحد من صافي أرباح الفترة بقي مرتفعاً و تجاوز 28,13 ريال.

و بناءً على النتائج المحققة لهذه الفترة و توقعاتنا لتطورات الإقتصاد العالمي وانعكاساته محلياً و اقليمياً و دولياً للفترة القادمة ، فإنه يسر مجلس الإدارة أن يقدم ضمن جدول أعمال جمعيتكم الموقرة توصية بتوزيع أرباح قدرها 315 مليون ريال قطري بنسبة 100 % من قيمة رأس المال الإسمي و بواقع 10 ريال قطري لكل سهم بالإضافة إلى توزيع سهم واحد مجاناً لكل 10 أسهم من وقود، آخذين بعين الإعتبار وضعية السيولة المالية الحالية للشركة ، والإحتياجات التمويلية المستقبلية للمشاريع الرأسمالية التي تم اعتمادها للعام 2010 و التي تجاوزت المليار ريال قطري.

شكر وتقدير

وفي الختام، يطيب لي أن اغتنم هذه الفرصة لأعبر عن أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى لدعمه المتواصل وتوجيهاته الحكيمة لمسيرة النمو الشاملة التي تشهدها الدولة حالياً.

كما يجدر بي أن أتقدم بالشكر الجزيل والتقدير لسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين على مساندته المستمرة لوقود. مما كان له أكبر الأثر في نجاح الشركة وازدهارها.

والشكر موصول كذلك للسادة المساهمين الكرام على ثقتهم بنا وإخلاصهم للشركة. ونجدد لهم التزامنا بالعمل الدؤوب لتحقيق المزيد من النجاح لخدمة مصالحهم ولتنمية استثماراتهم.

ختاماً نُثمن جهود العاملين في الشركة على تفانيهم وإخلاصهم وتعاونهم والذي تمخض عنه تلك النتائج المالية المحققة، آملين منهم المزيد من البذل والعطاء لمواجهة كافة التحديات لتحقيق أهداف الشركة ولما فيه مصلحة الجميع.




أتمنى لكم التوفيق جميعاً،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

 

x
صنف